الاسود2 

إن توت الخمان الأسود ، هو واحد من أكثر النباتات الطبية استخداماً في العالم.

كان السكان الأمريكيين الأصليين يستخدمونه كعلاج تقليدي للالتهابات، بينما استخدمه المصريون القدماء لتحسين مظهر بشرتهم و في شفاء الحروق.

وما يزال يتم جمع عناقيد توت الخمان واستخدامها في الطب الشعبي عبر أجزاء كثيرة من أوروبا.

 في الطب الشعبي:

يتم استخدام الخمان المجفف أو مستخلص لعلاج الأنفلونزا ، والالتهابات ، وعرق النسا ، والصداع ، وآلام الأسنان ، وآلام القلب وآلام الأعصاب،

فضلا عن أنه مليّن ومدر للبول.

وفي يومنا الحالي ، يتناول الناس توت الخمان في الكثير من الأحيان كمكمل غذائي لعلاج أعراض البرد والانفلونزا.

هناك عدة أصناف من الخمان و تشمل :

الخَمَان الأمريكي American elder ، والخَمَان القزم dwarf elder ، والخَمَان الأزرق blue elderberry ، ودانوورت danewort ، والخَمَان ذو الثمرة الحمراء.

الخمان الأسود:

هو مستخلص يوفر دعمًا قويًا للجهاز المناعي لمساعدتك ومساعدة عائلتك على الاحتفاظ بصحة جيدة طوال العام.

البيلسان يحصنك بمجموعة من أفضل أنواع الحماية الطبيعية.

الاسود

إضغط هنا للحصول على الخمان الأسود

فوائد الخمان الأسود:

غني بالمغذيات :

يتميز الخمان أنه من الأطعمة التي تحتوي على عدد منخفض من السعرات الحرارية ، واحتوائه على مضادات الأكسدة.

بالإضافة إلى أن به العديد من الفوائد الغذائية :

يحتوي على نسبة عالية من فيتامين ج (C) : يحتوي على 6–35 ملغ من فيتامين ج في كل 100 جرام من الثمار،

والتي تمثل ما يصل إلى 60٪ من الكمية اليومية الموصى باستهلاكها يومياً.

يحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية : تحتوي الشجيرات على 7 جرامات من الألياف لكل 100 جرام من الثمار الطازج ،

وهو ما يزيد عن ربع الكمية اليومية الموصى بها.

– مصدر جيد للأحماض الفينولية : هذه المركبات هي من مضادات الأكسدة القوية التي يمكن أن تساعد في الحد من الأضرار الناجمة عن الإجهاد التأكسدي في الجسم.

مصدر جيد للفلافونولات : يحتوي الخمان على الفلافونولات المضادة للأكسدة مثل الفيرونين كيرسيتين ، كايمبفيرول و أيزوهارمينتين.

كما تحتوي الأزهار على ما يصل إلى 10 مرات من الفلافانول أكثر من الثمار.

– غني بمضادات الأنثوسيانين : تعطي هذه المركبات الثمار اللون الأسود أرجواني الداكن ، ومضادات الأكسدة القوية ذات التأثيرات المضادة للالتهابات.

تعتمد التركيبة الغذائية الدقيقة للخمان على نوع الشجرة ، و درجة نضج الثمار ، والظروف البيئية والمناخية.
لذلك ، يمكن أن تختلف أنواع الخمان في محتواها الغذائي.
ووجدت إحدى الدراسات أن من ضمن 60 شخصا مصابين بالأنفلونزا.

أظهر الأفراد الذين تناولوا 15 مل. من شراب الخمان أربع مرات في اليوم ، تحسناً في الأعراض في غضون يومين إلى أربعة أيام،

في حين أن المجموعة الضابطة استغرقت سبع إلى ثمانية أيام للشعور بالتحسّن.

كما وجدت دراسة أخرى أُجريت على 64 شخصاً ،

أن تناول المستحلبات التي تحتوي على 175 مليجراماً من الخمان لمدة يومين أدى إلى تحسن كبير في أعراض الأنفلونزا ،

بما في ذلك الحمى والصداع وآلام العضلات واحتقان الأنف، بعد مرور 24 ساعة فقط.

لكن بالطبع هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات واسعة النطاق لتأكيد هذه النتائج وتحديد ما إذا كان الخمان قد يلعب أيضاً دوراً في الوقاية من عدوى الإنفلونزا.
و يجب ملاحظة أن غالبية البحوث أجريت فقط على المنتجات التجارية، وهناك القليل من المعلومات حول سلامة أو فعالية العلاجات محلية الصنع.

 يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة :

تعتبر زهور و ثمار وأوراق نبات الخمان مصادر ممتازة لمضادات الأكسدة. على سبيل المثال ،

يحتوي الأنثوسيانين الموجود في ثمار الخمان على 3.5 أمثال القوة المضادة للأكسدة لفيتامين

وجدت إحدى الدراسات المقارنة لـ 15 نوعاً مختلفاً من ثمار التوت.
بالإضافة إلى ذلك، وجدت دراسة أخرى أن حالة مضادات الأكسدة تحسنت في الأشخاص بعد مرور ساعة واحدة من شرب 400 مل. من عصير الخمان.

ووجدت دراسة أخرى أجريت على الفئران أن مستخلص الخمان ساعد في تقليل الالتهاب والأضرار المؤكسدة للأنسجة.

إضغط هنا للحصل على الخمان الأسود

قد يكون مفيداً لصحة القلب :

قد يكون للخمان آثار إيجابية على بعض مؤشرات صحة القلب وصحة الأوعية الدموية.
وقد أظهرت الدراسات أن عصير الخمان قد يقلل من مستوى الدهون و نسبة الكوليسترول في الدم .

بالإضافة إلى إن اتباع نظام غذائي غني بالفلافونويدات مثل الأنثوسيانين قد يكون فعالاً في الحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

وجدت إحدى الدراسات التي أُجريت على 34 شخصا تناولوا 400 ملج. من المستخلص (ما يعادل 4 مل. من العصير) ثلاث مرات يومياً لمدة أسبوعين ،

أنه أدى إلى انخفاض كبير في مستويات الكوليسترول.

بينما وجدت دراسة أخرى أُجريت على الفئران التي لديها نسبة مرتفعة من الكوليسترول في الدم ،

وإتباع نظام غذائي يشمل الخمان الأسود قد خفض كمية الكولسترول في الكبد والشريان الأورطي ولكن ليس الكوليسترول الموجود في الدم.

علاوة على ذلك، قد يقلل الخمان من مستويات حمض البوليك في الدم. وهي فائدة عظيمة ،

حيث يرتبط ارتفاع حمض اليوريك بزيادة ضغط الدم والتأثيرات السلبية على صحة القلب.

الأكثر من ذلك، هو أن الخمان يمكن أن يزيد من إفراز الأنسولين و أن يحسن من مستويات السكر في الدم.

وبالنظر إلى أن مرض السكري من النوع الثاني هو أحد عوامل الخطر الرئيسية لأمراض القلب والأوعية الدموية، فإن التحكم في مستويات سكر الدم ضروري للوقاية من هذه الأمراض.

الاسود1

 الفوائد الصحية الأخرى لثمار الخمان :

هناك العديد من الفوائد الأخرى المذكورة لنبات الخمان، على الرغم من أن معظم هذه الفوائد يدعمها عدد محدود من الأدلة العلمية.

قد يكون له بعض الخصائص المضادة للاكتئاب. قد يزيد من التبول. يمكن أن يحمي البشرة من الأشعة فوق البنفسجية.

قد يدعم الجهاز المناعي. يحارب البكتيريا الضارة. يساعد في مكافحة السرطان.

يحتوي الخمان الأسود على بعض مضادات الأكسدة الطبيعية الأكثر فعالية. يمكن استخدامه طوال العام للمساعدة على دعم جهاز المناعة.

مناسب للنباتيين والممتنعين عن المنتجات الحيوانية.

مناسب للأطفال في عمر 4 أعوام فأكثر.

الخمان الأسود في محل ثقة الملايين في أنحاء العالم، وهذا القرص الفوار سريع الذوبان يُعتبر طريقة مريحة ومليئة بالنكهة للمساعدة في الحصول على دعم المناعة الذي تحتاج إليه.

من خلال استخدام آلية الاستخراج المُسجلة، يضن سامبوكول وجود خصائص الدعم المناعي المتسقة في كل وجبة.

على الرغم من أن الخمان لديه بعض الفوائد المحتملة الواعدة ، إلا أن هناك بعض المخاطر المرتبطة بإستهلاكه.
حيث يحتوي اللحاء، والثمار والبذور الغير ناضجة على كميات صغيرة من المواد المعروفة باسم اللكتينات lectins ،

والتي يمكن أن تسبب مشاكل في المعدة إذا تم تناول الكثير منها.

بالإضافة إلى أن نبات الخمان يحتوي على مواد تسمى جليكوسيدات سيانوجينيك cyanogenic glycosides، والتي يمكن أن تطلق سم السيانيد في بعض الظروف.

يوجد هذا النوع من السم في بذور اللوز والمشمش أيضاً.

للحصول على منتج الخمان الأسود

untitled-1

طريقة الاستخدام

تناول الخمان الأسود كل يوم من أجل الدعم المستمر لجهاز المناعة.

للبالغين والأطفال أكبر من 4 سنوات:

قم بإذابة قرص واحد في كوب من الماء ضع قرص من الخمان الأسود لتصنع مشروبًا بنكهة التوت (حسب المذاق). لا تتجاوز 4 أقراص يوميًا.

لا تتجاوز الجرعة اليومية الموصى بها. قد يؤدي الاستهلاك الزائد إلى تأثير ملين للمعدة. يُحفظ بعيداً عن متناول الأطفال.

في حالة الحمل أو الإرضاع يرجى مراجعة أخصائي رعايتك الصحية قبل الاستخدام.

تعرف على المزيد .. المكملات الغذائية تساعد الجسم لزيادة المناعة و مكافحة فايروس كورنا “COVID-19”

شارك أحبتك هذه الفائدة … تحياتي

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

You may also like

%d مدونون معجبون بهذه: